اخبار مميزة

رضوان الفيتوري: نهاية الوجود التركي في ليبيا وشيكة جدا

قال المحلل السياسي رضوان الفيتوري، إن تركيا كانت وما زالت تضرب بعرض الحائط القرارات الأممية والدولية، مشيراً إلى أن الرئيس التركي يرى أن ليبيا هي المنقذ الأخير من أزماته الداخلية وتردي شعبيته.
وأضاف الفيتوري في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، أن أردوغان يتعامل مع ليبيا، باعتبارها حجر الأساس لبناء الإمبراطورية «الإخوانية» العثمانية الجديدة، مشدداً على أن العالم يدرك أنه لم يأتِ حفاظاً على الديمقراطية وحماية ليبيا، بل أتى من أجل الاستيلاء على النفط والغاز الليبي.
وأكد المحلل السياسي الليبي أن نهاية الوجود التركي في ليبيا وشيكة جداً، والأيام مليئة بالمفاجآت وهذا الاعتقاد له أسبابه المنطقية، موضحاً أن الدائرة بدأت تضيق على الرئيس التركي سواء من أوروبا وأمريكا أو المجتمع الدولي.
ولفت الفيتوري إلى أن الحل لهذه الأزمة هو وقوف الشعب الليبي إلى جانب جيشه الوطني شرقاً وغرباً وجنوباً، وتحرير البلاد من الوجود التركي، وكذلك المرتزقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى