تونس تعلن وفاة أول حالة مصابة بسلالة جديدة محلية لفيروس كورونا

أعلنت تونس، تسجيل حالة وفاة هي الأولى بسلالة جديدة محلية لفيروس كورونا المستجد.

وقال مدير معهد باستور وعضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، هاشمي الوزير، إن المتوفي يبلغ من العمر 70 عاما، كانت نتائج تحليله المخبري سلبية قبل أن يتبين أنه حامل لسلالة محلية جديدة لكورونا، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وأضاف الوزير أن المتوفى كان يعاني من عدة أمراض مزمنة من بينها السكري وضغط الدم والقلب.

وأوضح أن المتوفى هو أحد حالتين تم اكتشاف إصابتهما بالسلالة المحلية الجديدة، لافتا إلى أن المصاب الثاني هو شاب يبلغ من العمر 17 عاما.

وشدد على أن “فريقا من الباحثين سينجز عملية كاملة للتقطيع الجيني من أجل التعرف على خصائص هذه السلالة”.

وأضاف الوزير أن تحولات الفيروس أدت إلى ظهور السلالة الجديدة “التي لا يعرف الى حد الآن مدى انتشارها وخطورتها”.

وفي وقت سابق السبت، كشفت وزارة الصحة التونسية أنها سجلت منذ يومين، سلالة جديدة محلية لفيروس كورونا لدى شخصين في ولاية تونس، ولم تثبت إلى الآن خطورة معينة لهذه السلالة المتغيرة سواء من ناحية الأعراض أو سرعة الانتشار.

مقالات ذات صلة