بعد مشادات النواب وعقيلة صالح.. تعليق جلسة النظر في منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية

أعلن المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب عبدالله بليحق عن تعليق الجلسة المخصصة لمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية لمزيد من المشاورات.

وجاء ذلك بعد تعليق الجلسة التي بدأت اليوم الثلاثاء بحضور رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، فور اندلاع مشادة كلامية بين رئيس المجلس عقيلة صالح وعدد من النواب بشأن استكمال جلسة النظر في منح الثقة تنتهي بخروجه من القاعة.

وقبل تعليق الجلسة، قاطع عقيلة صالح أسئلة النواب، ووجه حديثه للدبيبة قائلا: لا يوجد معرقل لحكومة الوحدة الوطنية وبإمكانك غدا عرض التشكيلة الكاملة ومجلس النواب ينظر في منح الثقة.

بدوره، أكد الدبيبة لصالح أن هناك من يحاول الاصطياد في الماء العكر، ويريد عرقلة منح الثقة، مشددا على استعداده استكمال الحكومة اليوم بعد تغيير الشخصيات المتحفظ عليها.

وقال الدبيبة: لدينا بدائل وأريد معرفة الشخصيات المتحفظ عليها وأعطوني ساعة لتغييرها، إلا أن رئيس المجلس لم يعر ذلك اهتماما فاندلعت مشادات بينه وعدد من النواب.

في المقابل، أكدت مصادر مطلعة أن الاتحاد الأوروبي وبعثة الأمم المتحدة يلوحان بفرض عقوبات على معرقلي العملية السياسية.

مقالات ذات صلة