لينو: النواب سيناقشون تضمين مخرجات ملتقى الحوار بالإعلان الدستوري قبل منح الثقة للحكومة

أكد عضو مجلس النواب محمد لينو، أن جلسة الأعضاء غدا الأربعاء، مخصصة للتصويت على منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية.

وقال لينو في تصريحات تلفزيونية، رصدتها “الساعة 24″، إنه تم تكليف اللجنة التشريعية بمجلس لإعداد صياغة القانون لتضمين مخرجات ملتقى الحوار بالإعلان الدستوري.

وأضاف النائب: “ستقدم اللجنة التصور غدا حول مدى قانونية التضمين والآثار المترتبة عليه، وسيتم مناقشة بند التضمين غدا قبل منح الثقة للحكومة”.

صرح المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب عبدالله بليحق بأن رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة قدم برنامجه وحكومته خلال جلسة مجلس النواب اليوم الثلاثاء في سرت.

وأضاف بليحق في بيان طالعته “الساعة 24″، أن الدبيبة قام بالإجابة عن التساؤلات والملاحظات التي تقدم بها أعضاء مجلس النواب خلال الجلسة.

وأشار إلى أن مجلس النواب سيستأنف جلساته غدا الأربعاء على تمام الساعة الحادية عشرة، للتصويت على منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية.

وجاء تعليق الجلسة فور اندلاع مشادة كلامية بين رئيس المجلس عقيلة صالح وعدد من النواب بشأن استكمال جلسة النظر في منح الثقة تنتهي بخروجه من القاعة.

وقبل تعليق الجلسة، قاطع عقيلة صالح أسئلة النواب، ووجه حديثه للدبيبة قائلا: لا يوجد معرقل لحكومة الوحدة الوطنية وبإمكانك غدا عرض التشكيلة الكاملة ومجلس النواب ينظر في منح الثقة.

بدوره، أكد الدبيبة لصالح أن هناك من يحاول الاصطياد في الماء العكر، ويريد عرقلة منح الثقة، مشددا على استعداده استكمال الحكومة اليوم بعد تغيير الشخصيات المتحفظ عليها.

وقال الدبيبة: لدينا بدائل وأريد معرفة الشخصيات المتحفظ عليها وأعطوني ساعة لتغييرها، إلا أن رئيس المجلس لم يعر ذلك اهتماما فاندلعت مشادات بينه وعدد من النواب.

في المقابل، أكدت مصادر مطلعة أن الاتحاد الأوروبي وبعثة الأمم المتحدة يلوحان بفرض عقوبات على معرقلي العملية السياسية.

مقالات ذات صلة