«سنحت لكم الفرصة».. أمريكا توجه رسالة للشعب الليبي

جددت الولايات المتحدة، اليوم السبت ضرورة انسحاب الدول الأجنبية التي ترسل المرتزقة والأسلحة إلى ليبيا، مهددة بفرض عقوبات على منتهكي العملية السياسية بليبيا.

ووجه مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان التهنئة بالنيابة عن الرئيس الأمريكي جو بايدن الشعب الليبي على تأليف حكومة وحدة وطنية توجه ليبيا نحو الانتخابات الوطني المزعم عقدها في 24 ديسمبر 2021.

وقال «سوليفان»، في بيان له، «يستحق كافة الليبيين هذه الفرصة لاختيار قادتهم من خلال عملية ديمقراطية واستعادة سيادتهم بعيدا عن التدخل الأجنبي وأعمال العنف وتوفير مستقبل أكثر إشراقا بعد سنوات مؤلمة من الصراع الأهلي والاضطرابات السياسية».

وأضاف «تقف الولايات المتحدة إلى جانب كافة الملتزمين بالانتخابات وسنعمل على تعزيز المساءلة لأي طرف يسعى إلى تقويض خارطة الطريق الانتخابية التي وضعها الليبيون، وذلك دعما لوساطة الأمم المتحدة وبالتعاون مع شركائنا الدوليين».

وتابع «لقد فشل منطق التصعيد العسكري الفارغ، ووجب أن تقوم الدول الأجنبية التي ترسل المرتزقة والأسلحة التي تضر بالليبيين الأبرياء البدء بالانسحاب منذ وقت طويل واحترام الدعوات الليبية المتكررة للانتقال السياسي السلمي.

واستكمل «سنحت الآن فرصة لليبيين لترك أسلحتهم وحل خلافاتهم سلميا والمشاركة في حقبة جديدة من القانون والنظام وكتابة فصل أكثر استقرارا وازدهارا في تاريخ البلاد».

مقالات ذات صلة