“القيب” يشكل لجنة لفرز أسماء المرشحين للإيفاد بالدراسة للخارج

رأس وزير التعليم العالي والبحث العلمي بحكومة الوحدة الوطنية عمران القيب، الاجتماع العادي الأول للعام 2021 مع رؤساء الجامعات الليبية والهيئة القومية للبحث العلمي، بالجامعة المفتوحة ببلدية جنزور.

ورحب رئيس الجامعة المفتوحة، في بداية الاجتماع بالحضور، وتم تقديم عرض مرئي لنشاطات الجامعة.

وألقى الوزير كلمة بالاجتماع، أعرب خلالها عن سعادته بلقاء رؤساء الجامعات الليبية من مختلف أنحاء الوطن، مؤكدا أن هذا الحدث بالتأكيد سيكون تاريخيا كونه جاء بعد سنوات من الانقسام بين أبناء الشعب الواحد.

وتمت مناقشة بنود جدول الأعمال، باستعراض نتائج عمل لجان فحص ديوان المحاسبة الخاص بالجامعات، ومناقشة أوضاع مؤسسات التعليم العالي الخاص في ليبيا والصعوبات والعراقيل التي تواجه هذه الجامعات.

وتضمن جدول الأعمال الوضع العام للنقابات والاتحادات والروابط بالجامعات ومعايير القبول في الدراسات العليا.

وتطرق الاجتماع إلى ظاهرة الفساد التي تعانيها الجامعات الليبية، وآخر بند تم فيه تناول البحث العلمي والنشر.

وخلص الاجتماع إلى تشكيل لجان عمل لمتابعة ما تم الاتفاق والبدء الفوري في التنفيذ، للدفع بالمسيرة التعليمية إلى ما هو أفضل.

وأصدر الوزير أوامره خلال الاجتماع بتشكيل لجنة تقصي حقائق تقوم بإعادة فرز أسماء المرشحين للإيفاد بالدراسة للخارج ضمن قرار رقم 218 لسنة 2021 والصادر عن وزارة التعليم السابقة بحكومة الوفاق، وذلك بعد الحديث عن وجود أشخاص لا يشملهم قرار الإيفاد، حيث سيتم إلغاء عدد منهم واستبدالهم بالأوائل المتميزين بعدد من جامعات ليبيا.

وسلّم القيب، عقب الاجتماع، ﺩﺭعا إلى ﺭﺋﻴﺲ الجامعة المفتوحة، ﻋﺮﻓﺎﻧﺎ ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺎﻟﺘﻘﺪﻳﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺤﻤﻠﻪ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﻘﻠﻌﺔ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻭﺗﻜﺮﻳﻤﻬﺎ ﺑاﺣﺘﻀﺎﻥ أﻭﻟﻰ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ.

مقالات ذات صلة