السفارة الليبية في إسبانيا تنعي الطفل محمد مجدي الشريف

نعت السفارة الليبية في إسبانيا الطفل محمد مجدي الشريف، والذي وافته المنية أمس الأربعاء، خلال رحلة علاجه من مرض السرطان.

وقالت السفارة في تدوينة لها، عبر “فيسبوك”، رصدتها “الساعة 24″، “بعـد رحلة علاج دامت 5 سنوات للطفل محمد مجدي الشريف وصراعه مع مرض السرطان، وآخرها كانت في إسبانيا، انتقل اليوم هذا الطفل إلى جوار ربه فنسأل الله أن يغفـر له ويرحمه ويتقبله بقبول حسن وينزل الصبر والسلوان على أهله”.

وصارع الطفل محمد مجدي الشريف، ابن مدينة الخمس، المرض الخبيث منذ سنوات.

ولقي الطفل دعما كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي، من أجل استكمال رحلة علاجه في إسبانيا، بعد تنقله بين مستشفيات ليبيا والأردن وتركيا، دون جدوى، ووافقت وزارة الصحة بحكومة الوفاق المنتهية ولايتها على سفره في فبراير الماضي، لتلقي العلاج في مركز متخصص في إسبانيا.

 

مقالات ذات صلة