«الكوني»: تلقيت لقاح كورونا لتوجيه رسالة طمأنة إلى الليبيين

أعلن نائب رئيس المجلس الرئاسي موسى الكوني، اليوم السبت، تلقيه اللقاح المضاد لفيروس «كورونا المستجد»، مؤكدًا الحرص على وصول اللقاح إلى «كل ليبي دون تأخير».

وقال «الكوني»، عبر على حسابه بموقع «تويتر»، «مبادرتنا بأخذ اللقاح ضد فيروس كورونا، كانت رسالة طمأنة إلى أهلنا بشأن سلامة العلاج».
وأضاف: «جهود العالم قد توحدت لمواجهة الجائحة، وأسعفتنا العبقرية البشرية بلقاح، سلاح في سرعة تاريخية. لذا حرصنا على أن يصل لكل ليبي دون تأخير، وأن يشمل ضيوف البلاد، وعابري السبيل. تلكم أمانة، وفرض عين».

وأكد رئيس المركز الوطني لمكافحة الأمراض، بدر الدين النجار، أن المضاعفات المصاحبة للتطعيمات الخاصة بفيروس كورونا أمر اعتيادي، تصاحب أي تطعيمات عادية.

وأضاف رئيس المركز الوطني لمكافحة الأمراض، خلال مؤتمر صحفي، أن هناك أطباء يتابعون جميع المواطنين المتحصلين على اللقاح لمراقبة أي أعراض جانبية.

وتابع النجار خلال مؤتمر صحفي اليوم، مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية، المهندس عبد الحميد الدبيبة، ووزير الصحة، الدكتور علي الزناتي، بمناسبة إطلاق حملة التطعيمات ضد كورونا في ليبيا اليوم، أن على جميع المواطنين التسجيل في المنظومة الإلكترونية للقاح لتكوين مناعة مجتمعية حتى تتوقف الوفيات والمضاعفات والقضاء على الوباء.

ولفت إلى أن كميات اللقاح تكفى كل الليبيين بمن فيهم الأجانب والمقيمون، مؤكدا أنه سيتم توزيع اللقاح على كافة مراكز التطعيم في كل أنحاء ليبيا.

وأضاف أن التطعيمات جاهزة لإعطائها للفئات المستهدفة والتي تم تحديدها حسب الأولوية وهي الكوادر الطبية والطبية المساعدة المتعاملة مع مرضى كورونا، وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة بغض النظر عن العمر.

 

مقالات ذات صلة