وزيرا الإسكان والدولة لشؤون المهجرين يتفقدان بالمناطق المتضررة بدرنة

قام وزير الإسكان والتعمير «أبوبكر الغاوي»، ووزير الدولة لشؤون المهجرين وحقوق الإنسان «أحمد أبوخزام»، بجولة تفقدية للمناطق المتضررة والمدمرة في مدينة درنة جراء العمليات العسكرية التي شهدتها المدينة.

وتم خلال الجولة، عقد اجتماع، حضره وكيل ديوان بلدية درنة وعدد من أعيان المدينة، بإلاضافة إلى نشطاء المجتمع المدني، حيث ناقشوا من خلاله الصعوبات والمشاكل التي تعاني منها الأسر النازحة، وسبل إعادة إعمار المدنية وجبر الضرر لأسر ضحايا الحرب.

واستلم وزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين، مذكرة شارحة مرفقة بكشوفات للأسر النازحة، تمهيدًا لتقديم الدعم والاحتياجات الأساسية لهم.

وأكد وزير الدولة لشؤون المهجرين وحقوق الإنسان  ووزير الإسكان والتعمير، على ضرورة الإسراع في معالجة مشاكل هذه المناطق تدريجيا، ووفقا للأولويات التي تضعها الجهات ذات العلاقة المباشرة بإعادة الإعمار، سواء في البنى التحتية، أو الشبكة الكهرباء وغيرها من الأولويات التي ستسهم في إعادة الحياة لهذه المناطق .

وتعتزم وزارة الدولة لشئون المهجرين وحقوق الإنسان، تكثيف الجهود لتهيئة مسح إحصائي للمهجرين في كل مناطق البلاد قريبا، تمهيدًا للوصول إلى قائمة تتضمن الخدمات والأولويات التي سيعمل عليها فريق عمل الوزارة.

مقالات ذات صلة