ليبيا

«الخطوط الأفريقية»: كل الركاب يخضعون لفحص كورونا.. ومعاقبتنا بالسودان غير صحيحة

نفت الخطوط الجوية الافريقية، ما ورد في بعض وسائل التواصل الاجتماعي من أن سلطات مطار الخرطوم فرضت غرامة مالية قدرها 2,5 مليون دولار على شركة الخطوط الإفريقية لإحضارها 50 راكبا سودانيا وليبيَّيْن لم يخضعوا لفحص كورونا.
قالت “الشركة” في بيان: “اجراءات التحقق من حوزة المسافرين لشهادة إثبات تحليل كورونا تتم من ثلاثة جهات بمطار معيتيقة ومن بينها السلطة الحكومية الصحية التي تمنع وصول أي مسافر إلى منصات الركاب بدون إبراز شهادة تحليل كورونا، ومن المستحيل أن يتجاوز خمسون مسافرا نقاط التفتيش بكل سهولة، لا سيما وأن موظفي منصة قبول الركاب لديهم تعليمات صارمة بعدم قبول أي مسافر غير مصحوب بشهادة الخلو من فايروس كورونا مهما كانت الأسباب والمبررات باعتبار أن السلطات السودانية تفرض هذا الإجراء وتشدد عليه”.
وأضافت: “لإن الركاب عندما وصلوا لمطار الخرطوم أحدثوا هرجا بالمطار وتجاوزوا نقاط التفتيش بمطار الخرطوم، وهو أمر مؤسف لم نجد له تفسيرا، وشركة الخطوط الجوية الافريقيه تسير رحلاتها بصورة طبيعية منذ سنوات طويلة إلى الخرطوم ولم يسبق أن حدث أي إشكال مماثل وإن إدارة الشركة قد فتحت تحقيقا في الواقعة وسيتم معالجة اي أشكالات قد تظهر بما يمكن من تسيير الرحلات بشكل منظم والحديث عن فرض غرامة مقدارها 2.5مليون دولار هو من قبيل اللغط والبيانات غير الصحيحة، إذ لا يمكن أبدا أن توقع غرامات بهذه المبالغ على شركة طيران مهما كانت المسببات، وخاصة أن الخطوط الأفريقية تتمتع بعلاقات مميزة مع الأشقاء في دولة السودان والسلطات الحكومية هناك”.
وأكدت الخطوط الجوية الافريقية إلتزامها بمعايير السلامة الدولية المتعلقة بإجراءات كوڤيد 19 ولقد كانت السباقة في إعداد البروتوكول الإحترازي منذ بداية ازمة الوباء، و مشددةً على توفير ما يمكن توفيره من اجراءات تحول دون انتشاره .
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى