«برقيق»: التيارات العلمانية والإلحادية تحاول إعادة تركيا إلى الانحلال الأخلاقي والفساد

طالب المدعو عاطف برقيق، القيادي في مليشيا ثوار طرابلس والمقيم بتركيا، والمعين في منصب مستشار إداري بالملحقية الصحية أنقرة، من وصفهم بـ«أهل الإسلام في تركيا» بتوحيد كلمتهم ضد من أسماهم بـ«العلمانيين والملحدين».

وقال برقيق، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “تحاول التيارات العلمانية والإلحادية في تركيا إعادة البلاد إلى عهدها السابق من الانحلال الاخلاقي ونشر الفساد والعزف على وتر القومية البغيض وربما من خلال استغلال بعض الزلات التي تقع فيها التيارات الإسلامية”.

وأضاف “لذلك هذه دعوة نوجهها إلى اخوتنا من أهل الإسلام في تركيا. الله الله في دينكم. لا تضيعوا جهود مندريس واربكان وآلاف الدعاة من الذين أعادوا الهوية الحقيقية لهذه البلاد. وحدوا كلمتكم واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا، سواء الصوفي والسلفي والإخواني كلكم أخوة في الإسلام فلا تفرقنكم التصنيفات والرؤى الفرعية”.

وتابع “عليكم بالتربية والدعوة وبذل الجهود وليكن عملكم تكامليا لا تنافسيا. تجنبوا الدخول في معارك ليست معركتكم، واستمدوا العزم من كتاب ربكم وسنة نبيكم وأصحابه، ندعو الله ان يوحد كلمتكم ويسدد للحق خطاكم”.

مقالات ذات صلة