وفد الجيش باللجنة العسكرية 5+5: مجموعات تبتز الرئاسي والحكومة لفتح الطريق الساحلي

قالت لجنة إدارة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة، إنه عقد اجتماع عبر الدوائر المغلقة للجنة العسكرية 5+5 ، اليوم بمشاركة مبعوث الأمين  العام للأمم المتحدة وذلك لاستكمال برنامج أعمالها وفق ما اتفق عليه في اتفاق جنيف.

وأضافت في إيجاز صحفي ، أكدت مجموعة 5 التابعة للقيادة العامة استعدادها لفتح الطريق الساحلي الرئيسي وهي في انتظار أن تتمكن مجموعة 5 التي شكلتها حكومة الوفاق من خلال الفرصة الأخيرة التي طلبتها لأقناع المجموعات التي ترفض فتح الطريق أو إعلان اسماءهم في الاجتماع القادم مباشرة علما بأن هذه المجموعات تطلب مبالغ مالية تعجيزية حسب المصادر التى ذكرت ماهية أسباب رفض فتح الطريق.

وأكدت مجموعة 5 التابعة للقيادة العامة أن هذه الطلبات هي ابتزاز واضح للحكومة والمجلس الرئاسي الذين لم يظهر منهم أي عمل جاد في هذا الاتجاه يخفف أعباء المواطنين وحاجتهم لفتح الطريق الساحلي الذي يؤمن الخدمات للعديد من المناطق ويتم من خلاله إيصال احتياجاتهم التي يفترض أن تقدم لهم واوقفت بسبب قفل الطريق هذا عدى تقصير المسافة بين العاصمة ومناطق كثيرة يحتاج اهلها للتواصل والسفر لأجل العلاج وغير ذلك من الخدمات الأساسية .

واستطردت، في الوقت الذي نوّه فيه أعضاء لجنة 5التابعة للقيادة إلى ما صدر  عن أحد أعضاء المجلس الرئاسي بخصوص العرض العسكري وطلبه التدخل الدولي لإيقافه  وانتحاله لصفة لا يملكها لذاته فقط وكيله بمكيالين وهو يبارك تخريج ضباط غير لائقين صحيا و لا تنطبق عليهم الشروط المعروفة التي يجب أن تتوفر في العسكريين وطلبة الكليات العسكرية، مؤكدين لمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة استعداد القوات المسلحة لتنفيذ كافة بنود اتفاق جنيف لأن المؤسسة العسكرية منضبطة وتأتمر بأوامر التراتبية العسكرية وليس هناك أي عائق يمنع تنفيذ أي  بند .

مقالات ذات صلة