«شكري»: «استقرار ليبيا» هدف مصر الوحيد

قال سامح شكرى وزير الخارجية المصري، إن مؤتمر برلين نقطة هامة فى استقرار ليبيا، مشيرا إلى أن خروج المرتزقة من الساحة الليبية تأكيدا لسيادة ليبيا علي شعبها وأراضيها سيسهم فى إنجاح الانتخابات المقرر عقدها فى ديسمبر المقبل.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى مشترك مع نجلاء المنقوش وزيرة الخارجية والتعاون الدولى الليبية اليوم السبت عقب إنتهاء جلسة المباحثات الثنائية بينهما.

وأضاف وزير الخارجية المصري، إن «مصر ترى أهمية بالغة في أن تستعيد ليبيا سيادتها واستقرارها ووحدة أراضيها وتحافظ على مقدراتها»، معتبرا «استقرار ليبيا» هدف بلاده الوحيد.

وأوضح الوزير المصري «ليس لمصر أي مصلحة سوى تحقيق هذه الأهداف»، مؤكدا استعداد بلاده لدعم حكومة الوحدة الوطنية  ومبادراتها من أجل استقرار ليبيا، ومنها مبادرة «استقرار ليبيا» التي من المقرر أن تطلقها الحكومة خلال مؤتمر برلين الثاني المقرر عقده في 23 يونيو الجاري. 

وجدد دعم مصر للسلطة التنفيذية المتمثلة في حكومة الوحدة الوطنية والمجلس الرئاسي، في أداء مهامها خلال المرحلة الانتقالية، وكذلك جهود الليبيين لاستعادة وحدة وأمن واستقرار بلدهم، وتنفيذ كل مراحل خارطة الطريق للحل السياسي المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي، ونص قرار مجلس الأمن رقم «2570».

مقالات ذات صلة