اخبار مميزة

الخارجية الإيطالية تنفي أي دور لها في تنظيم ملتقى للمصالحة بين قبائل فزان في روما

نفت وزارة الخارجية الايطالية أن تكون قد لعبت أي دور في تنظيم ملتقى للمصالحة بين قبائل فزان الليبية في إيطاليا.
ونقلت وكالة «نوفا» الإيطالية للأنباء عن مصادر دبلوماسية، قولها: “إن منظمة «آرا باسيس» الإيطالية غير الربحية، المساهمة منذ سنوات في تحقيق المصالحة التي تعقب الصراعات جنوب ليبيا، قامت بالترويج والدعوة إلى تنظيم هذا الملتقى”.
وتابعت المصادر “المبادرة تأتي في إطار المبادرات التي تنفذها «آرا باسيس» منذ فترة طويلة والرامية إلى تحقيق الاستقرار في إقليم فزان.
وأوضحت أن السفارة الإيطالية في طرابلس منحت فقط تأشيرات دخول للمندوبين الليبيين المشاركين في الملتقى وفق الاجراءات القانونية المعمول بها.
وكان محمد المنفي، رئيس المجلس الرئاسي، قد وجه خطابا هاما وعاجلا، إلى نجلاء المنقوش وزير الخارجية، بشأن استعدادها لإرسال وفد من الجنوب لعقد ملتقى مصالحة في إيطاليا.
وقال المنفي في خطابه: “بالإشارة إلى مخرجات ملتقى الحوار السياسي الليبي والذي أوكل للمجلس الرئاسي إطلاق مسار المصالحة الوطنية وذلك بتشكيل مفوضية وطنية عليا للمصالحة، حيث قام المجلس بإصدار قراره رقم 5 لسنة 2021 بإنشاء المفوضية الوطنية العليا للمصالحة الوطنية”.
وأضاف “من خلال متابعتنا لملف المصالحة قد بدر إلى علمنا قيام وزارة الخارجية، بالاستعداد لابتعاث وفد من أطياف الجنوب الليبي لزيارة إيطاليا وفقا للدعوة المقدمة من قبل وزارة الخارجية الإيطالية لعقد ملتقى مصالحة دون التنسيق المسبق مع المجلس الرئاسي”.
وتابع “نحن نشجب ونستنكر هذا التصرف من قبل وزارة الخارجية الإيطالية، الأمر الذي يستوجب إلغاء المؤتمر المشار إليه، وإخطار الجانب الإيطالي بضرورة احترام مبادئ السيادة الداخلية ومراعاة علاقات حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدولة”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى