اخبار مميزة

«بالتمر»: ندين ونستنكر أي عملية تمس «حياة السنوسي» أو آدمية أي سجين

استنكرت مبروك بالتمر، رئيسة مجلس إدارة مفوضية المجتمع المدني في ليبيا، عملية القتل البطيء، التي يتعرض لها عبدالله السنوسي، أحد قيادات النظام السابق من خلال منع الدواء والغذاء عنه، بعد أن رفضت السلطات توفير العلاج اللازم له في محاولة لتصفيته من خلال عزله وتدهور وضعه الصحي، وفقا لأحد المصادر الحقوقية.
وقالت مبروك بالتمر، في مداخلة مع “قناة العربية”:” نحن ندين ونستنكر كل العمليات التي تمس آدمية وإنسانية السجناء، ونأمل أن يحظوا برعاية ويتمتعوا بحقوقهم التي ضمنها لهم القانون والشرائع السماوية، في الحصول على العلاج وزيارة أقاربهم.
وأشادت بالتمر، بموقف الدكتور محمد المنفي رئيس المجلس الرئاسي، الذي اتخذ حزمة من القرارات التي عجزنا عن تحقيقها طوال العشر سنوات الماضية، لافتة إلى أن تأكيده على هذه الإجراءات بكتاب رسمي، للتعامل مع كافة السجناء بما يتوافق مع الوثائق الدولية والقوانين والأعراف.
وأشارت إلى أن وزيرة العدل الليبية حليمة إبراهيم أكدت أن أي منع للسجناء من الحصول على الأدوية يعد انتهاكًا صريحًا لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.
وشددت على أن هناك تسهيل لزيارة أقارب عبد الله السنوسي, وقد زارته ابنته الدكتورة سارة، وهذه معلومات حقيقية من إدارة السجن وزارته أيضا عائلة عبدالله منصور، بما يدلل أن هناك زيارة وتواصل وحرص على علاجه وإنقاذ حياته.
وأكدت أن هناك حزمة من الإجراءات كنا نفتقدها طوال العشر سنوات الأخيرة، لافتة إلى أن هناك قرارا من محمد المنفي، بالإفراج عن كل السجناء الذين لم يتم إطلاق سراحهم حتى الآن، ونتمنى منهم الاستمرار في هذا النهج ومتابعة السجون ومراقبتها.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى