اخبار مميزة

إعلامية تونسية: غلق معبر رأس جدير الحدودي يخنق 99% من سكان بن قردان

وصفت الإعلامية والمحللة السياسية التونسية، ضحى طليق، قرار السلطات الليبية بغلق معبر رأس جدير الحدودي بين تونس وليبيا، بأنه قرار يخنق سكان مدينة بن قردان التونسية التي يعيش 99% من سكانها على التجارة مع ليبيا.
وقالت «طليق»، في تصريحات نقلها «موقع سكاي نيوز» إنه عملية غلق المعبر تخنق سكان مدينة بن قردان الذين يعيشون على التجارة مع ليبيا بنسبة 99 بالمئة، وأن قرار إعادة فتح هذا المعبر يعد الأنسب نظرا للتكلفة الاقتصادية التي قد يتسبب فيها الغلق.
وأوضحت أن الحل ليس في الغلق، بل في الفتح مع تأمين الرقابة واشتراط التحليل، وإقامة مستشفى ميداني في المدينة لتقديم العلاج والقيام بالتحليل للعابرين، لافته إلى أن الجانب الليبي اضطر إلى التكفل بإقامة مئات الليبيين العالقين بعد القرار.
إعلان الحكومة الليبية الاستعداد لإعادة فتح معبر رأس أجدير الحدودي مع تونس، بعد 5 أيام من صدور قرار الإغلاق، ما بين الإشادة بذلك لتنشيط حركة التجارة، وما بين التحذير من تبعات فتح الحدود في ظل استمرار تفشي وباء متحور كورونا في تونس.
والسبت الماضي، دعا الليبيون العالقون على الحدود بين ليبيا وتونس حكومة الوحدة الوطنية والمجلس الرئاسي الليبي بالتدخل لإنهاء معاناتهم، عقب تكدس المئات على معبر رأس أجدير الحدودي بين ليبيا وتونس، من جراء قرار الحكومة إغلاقه نتيجة الوضع الوبائي في تونس.
وكانت الحكومة الليبية اتخذت قرار غلق المعبر لمدة أسبوع بشكل مفاجئ عقب إعلان وزارة الصحة التونسية، الخميس، أن المنظومة الصحية في البلاد انهارت، مع امتلاء أقسام العناية الفائقة وإرهاق الأطباء نتيجة التفشي السريع لجائحة كورونا، وأن الوضع على وشك الخروج عن السيطرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى