اخبار مميزة

رضوان الفيتوري: تركيا لن تخرج من ليبيا إلا بالقوة

قال الخبير السياسي الليبي رضوان الفيتوري إن الوجود التركي يفرض نفسه في ليبيا بتوافق دولي مستتر غير معلن.
وأضاف الفيتوري في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، أن تركيا ضربت بعرض الحائط قرارات المجتمع الدولي بخصوص حظر استيراد الأسلحة.
وتابع المحلل السياسي أن أنقرة على مدى سنوات متتالية ترسل المرتزقة والمعدات الحربية وضاعفت من ضخها للعتاد الحربي مع اقتراب الانتخابات.
وأوضح الفيتوري أن تركيا في الفترة الأخيرة أصبحت تشرعن وجودها في ليييا عن طريق افتتاحها لعديد القنوات الدبلوماسية مع العديد من القوى الدولية بذريعة وجود اتفاقية تلزمها بالبقاء.
واعتبر الخبير الليبي أن قاعدتي الوطية و معيتيقة تحولتا إلى قواعد عسكرية تركية تستخدم فيها تقنيات حلف الناتو، وهذا ما يثبت أنها لن تنصاع لنداء الليبيين أو للمبادرة السياسية الدولية.
ورأى الفيتوري أن تركيا لن تخرج إلا بالقوة وهذا هو الأسلوب الذي تحتكم به، وأن تركيا قد تكون واجهة لرغبات المجتمع الدولي “المتخاذل والمراوغ” وما يهمه الحقيقة هو بقاء الوضع على ما هو عليه.
وحث مجلس الأمن في بيان له أمس الخميس جميع الدول الأعضاء وجميع الأطراف الليبية وجميع الجهات الفاعلة ذات الصلة على احترام ودعم التنفيذ الكامل لاتفاق 23 أكتوبر 2020 لوقف إطلاق النار، بما في ذلك من خلال انسحاب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا دون تأخير.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى