اخبار مميزة

إدارة المركزي ببنغازي: المبالغ المرسلة “زهيدة” ولا تسهم في حل أزمة السيولة

أكدت الإدارة العامة لمصرف ليبيا المركزي ببنغازي، أنه لن يسمح بأي سياسات أو ممارسات تهميشية من المركز أو محاولة الحد من اختصاصات وواجبات هذا الكيان.
وقال المصرف المركزي بنغازي، في بيان صادر عنه: “نشرت بعض وسائل الإعلام خبرا عن وصول شحنة من السيولة النقدية من مصرف ليبيا المركزي طرابلس مخصصة لعدد من المصارف التجارية بالمنطقة الشرقية والبالغة 70 مليون دينار فقط ( 50 مليون للمصرف التجاري الوطني و20 مليون لمصرف الوحدة)”.
وأضاف البيان “يتعين على الزملاء بإدارة الإصدار بمركزي طرابلس عند رغبتهم في إرسال أي شحنات من السيولة النقدية أن يتم التواصل مع إدارة الإصدار بالإدارة العامة ببنغازي وذلك للتنسيق في آلية توزيع أي مبالغ مخصصة المصارف وفروع المنطقة الشرقية”.
وتابع “تخصيص مبلغ 50 مليون للمصرف التجاري و20 مليون للمصرف الوحدة، تعد مبالغ زهيدة لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تساهم في حلحلة هذا المشكل خصوصا في ظل استمرار التعنت في إقفال المقاصة ونتمني ألا يتم الرجوع بنا إلى سياسة الخمسينات التي عانينا منها كثيرا في سنوات 2015 م و2016 م عندما كان المصرف المركزي طرابلس يخصص مبالغ 50 مليون وأقل لمصارف المنطقة الشرقية والتي سبق أن نبهنا حينها بأن مشكلة السيولة ستبدأ بالمنطقة الشرقية وتنتهي بجسامة في المنطقة الغربية”.
واستطرد “الإدارة العامة لمصرف ليبيا المركزي ببنغازي كيان وجد ليبقى وبالتالي سوف لن نسمح بأي سياسات أو ممارسات تهميشية من المركز أو محاولة الحد من اختصاصات وواجبات هذا الكيان الذي يترأسه نائب المحافظ «المحافظ المكلف»”.
وواصل “نأمل من الزملاء في المصرف المركزي طرابلس البدء فعليا في تنفيذ خطة العمل المعدة من قبل شركة المراجعة الدولية في تشكيل فرق العمل لإعادة توحيد المصرف المركزي ضمن ما تم تكليفهم به من أعمال، وعدم التأخر في ذلك مهما كانت الحجج”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى