اخبار مميزة

الكبير: نناقش اقتراحاً لتوحيد المركزي..والدين المحلي تجاوز مستوى خطر جداً

أكد محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، التزامه بتوحيد المصرف بعد الانتهاء من التدقيق الدولي، لافتا إلى أنه تتم حاليا مناقشة اقتراح لتنفيذ عملية الدمج.
وقال «الكبير»، في تصريحات إلى وكالة «بلومبرغ» الاقتصادية الأميركية، «أنا ملتزم تماما بتوحيد البنك المركزي بعد الانتهاء من التدقيق الدولي، ونناقش حاليا اقتراحا للقيام بذلك».
وأضاف «يبلغ إجمالي الدين المحلي الليبي مستوى خطرا جدا يتجاوز 270٪ من الناتج المحلي الإجمالي، لكن على المدى القصير والمتوسط، لا نتوقع اللجوء إلى الاقتراض الخارجي».
وأوضح بقوله، «يعمل البنك المركزي حاليا على المرحلة النهائية من خطته لضمان استمرار المقرضين في توفير السيولة على أساس يومي وبسقف سحب مرتفع»، مشيرا إلى أنه «يبلغ احتياطي الذهب في البلاد حاليا حوالي 116.6 طنا».
ولفت إلى أن ليبيا «تحتاج إلى زيادة إنتاج النفط بنحو 40% من مستواه الحالي لتغطية احتياجات الإنفاق والبدء في إصلاح الاقتصاد الذي ضربه عقد من الحرب»، متابعا «الإنتاج اليومي يجب أن يرتفع إلى 1,8 مليون برميل يوميا العام المقبل».
وتابع أن «زيادة الإنتاج إلى 1,8 مليون برميل يوميا سيضمن إيرادات تبلغ 35 مليار دولار العام المقبل إذا بلغ متوسط النفط 60 دولارا للبرميل، وهذه الإيرادات تبقي ليبيا في الجانب الآمن وتجعلها قادرة على تغطية الإنفاق وخطط إعادة الإعمار».
وشدد على أن «المصرف المركزي يعمل عن كثب مع وزارة النفط والمؤسسة الوطنية للنفط»، متابعا أنه «يمكن أن يكون هناك فائض في الميزانية إذا ظل سعر النفط مستقرا مع استمرار صيانة وتحديث مرافق المؤسسة الوطنية للنفط».
واختتم محافظ مصرف ليبيا المركزي بقوله «إن المواطنين والشركات الليبية الآن تتمتع بأمن أكبر للعملة ومعاملات مبسطة بعد توحيد أسعار الصرف في يناير».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى