اخبار مميزةليبيا

«الهوني»: صرنا نرى المطالبة بالحقوق الحيوانية بعد 10 سنوات من الربيع العربي

قال المحلل الليبي، محمد عبد المطلب الهواني، إنه: “فى خضم أحداث الربيع العربى رفعت شعارات كثيرة، تزخر بآمال كبيرة، مثل الديمقراطية، وحقوق الإنسان، والتنمية المستدامة، وبعد عقد من هذه الأحداث لانرى اليوم غير كومة من الأوهام،وأصبحت تلك الجموع تتراجع عن تلك الأحلام بعد عشر سنوات من الكوابيس، وحلت محلها المطالبة بالحقوق الحيوانية، مثل توفير الأمن، والغداء، والتكاثر ، أي التناسل لحفظ النوع”.

أضاف “الهواني” على حسابه بموقع فيسبوك: “اليوم سيحكم بلدان الربيع العربى من يلبى هذه الحقوق،من يوفر الكهرباء التى كانت متوفرة والغداء الذى كان فى متناول الجميع، وإغراء الناس بالزواج بمنحهم أموال من الخزينة العامة المنهوبة حتى يخلفون أطفالاً ربما يعيدون تمثيل نفس المشهد بعد عقدين، هل لتحقيق هذه النتائج كان ضرورياً أن تقوم حرباً أهلية يموت فيها الألآف من الشباب وتهجر فيها قرى بكاملها وينهب فيها مليارات الدولارات؟ (إذا أراد القدر أن يسعد إنسان فقير أضاع له حماره ثم وجده)”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى