اخبار مميزةليبيا

علي أوحيدة: خيانة المثقفين والإعلاميين لليبيا تتجاوز خيانة المليشيات

قال الصحفي الليبي المقيم في بلجيكا علي أوحيدة، إنه في جميع انحاء العالم الصحفيون والكتاب والمحامون والمثقفون، هم الذين يدفعون فاتورة الدمقراطية، أما في ليبيا العجائز يدفعن ثمن الوقوف في الطوابير، والقانونيون الليبيون يشخرون مع الرئيس المنفي جنبا إلى جنب”.

وأضاف أوحيدة، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” عاشت دولة الحقراء”، تعبيرا عن ما يحدث في ليبيا.

وتابع:” خيانة المثقفين والإعلاميين لليبيا هي أكبر خيانة على الإطلاق وتتجاوز خيانة المليشيات لأنهم استعملوا سلاح القلم وليس مجرد الرصاص”.

واستطرد:” وتعد خيانتهم أكبر خيانة لأنهم دسوا رؤوسهم في انتظار مرور عاصفة يتضح أنها لن تمر، وكانوا ولا يزالون جبناء جميعا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى