اخبار مميزةليبيا

الجارح: تفاءلنا بـ«عصا ستيفاني» لكن للأسف لم تستخدمها بعد

قال الباحث والأكاديمي الليبي فرج الجارح، إن البعثة الأممية، ومن خلفها المجتمع الدولي، كان من الممكن أن يلعبا دورًا ضاغطًا على الأطراف الليبية في وقت مبكر، لدفعها إلى تنفيذ اتفاقاتها وتعهداتها في إنجاح العملية الانتخابية، مضيفًا “لكن شيئاً من هذا لم يحدث لأسباب غامضة”.

ولفت الجارح، في تصريحات لموقع ”إندبندنت عربية”، إلى أنه حتى عندما تعقد الموقف الانتخابي، وكان واضحًا توجهه لطريق مسدود، تفائل الجميع بأن عودة المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني ويليامز ستقلب الطاولة، وتنقذ الانتخابات.

وواصل: “توقعنا أن تعيد ويليامز الأمور إلى نصابها باستخدام عصا العقوبات الدولية والتلويح بها، وهو الأسلوب الذي لعب دورًا محوريًا في نجاحها في التوصل إلى اتفاق جنيف، بشقيه السياسي والعسكري”، وفقا لقوله.

وأتم بقوله: “بشكل غريب وغير متوقع اتضح أن عصا ويليامز السحرية كسرت، ولم تحاول حتى استخدامها، على الرغم وضوح الرؤية حول المعرقلين لتنفيذ الاتفاق السياسي والعملية الانتخابية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى