مسؤول عسكري روسي سابق: إنشاء قاعدة بحرية تركية في ليبيا ينذر بخلافات بين موسكو وأنقرة 

قال الرئيس السابق لإدارة التعاون العسكري الدولي في وزارة الدفاع الروسية، العقيد ليونيد إيفاشوف، إن إنشاء قاعدة بحرية تركية في ليبيا، يتعارض مع الموقف الروسي، مُضيفًا أنه قد يكون نذير خلافات بين موسكو وأنقرة حول قضايا جيوسياسية أخرى.

وأوضح إيفاشوف، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن أنقرة اتبعت مؤخرًا سياسة خارجية عدوانية بشكل متزايد، خصوصًا أن الوضع في منطقة القوقاز يشتعل بدعم ومبادرة من تركيا، لافتًا إلى تراكم التناقضات بين روسيا، وتركيا بشأن ليبيا.

ورأى أن هناك أيضًا الكثير من الخلافات حول مشاكل أخرى بين موسكو وأنقرة، حول الموقف الودي في سوريا وبشأن إيران، قائلا: “المثلث الجيوسياسي موسكو -طهران –أنقرة، يحدث فيه تصدعات خطيرة، لذلك يجب توخي الحذر مع تركيا”.

مقالات ذات صلة