«المدني»: الليبي أصبح يبحث عما يأكل ويشرب ونسي الطموح

زعم عبد المالك المدني، الناطق باسم المكتب الإعلامي لما يسمى بـ«عملية بركان الغضب»، أن المواطن الليبي أصبح يبحث عما يأكل ويشرب ونسي ما وصفه بـ«الطموح»، بحسب تعبيره.

وقال المدني في منشور له، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “هم على هم وغم على غم ومشاريع متوقفة، هذا هو حال الليبي الآن”، على حد قوله.

وأضاف “الليبي أصبح كالمركب التائه وسط أمواج محيط هائج، يومه يمضي في البحث عما يأكل ويشرب ونسى شيء اسمه طموح، كل هذا بسبب الإدارة المالية الفاشلة لموارد الدولة والفساد المستشري في كل قطاعاتها”، وفقا لوصفه.

وتابع “الآن وبعد أخذ وردّ سيرضون متجملين علينا على تعديل سعر الصرف ولا ندري كم سيكون هذا التعديل وكيف ستكون الآلية، وهل سيكونوا صادقين معنا ولو مرة واحدة في حياتهم. حسبنا الله ونعم الوكيل في كل شخص أوصلنا لهذا الوضع المرير”، بحسب زعمه.

مقالات ذات صلة