دورة تدريبية لأئمة ووعاظ من ليبيا تنظمها منظمة خريجي الأزهر بالقاهرة

اختتم أئمة ووعاظ ليبيا الدورة التدريبية التي تعقدها  المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، بمركز الشيخ زايد  لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها،  بالقاهرة والتي حضرها خمسة وثلاثون إماما وواعظا.

وقال الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر السابق – المستشار العلمي للمنظمة العالمية لخريجى الأزهر، خلال محاضرته عن مفهوم الحاكمية لأئمة ووعاظ ليبيا، إن مفهوم الحاكمية فى الإسلام قد استغلته الجماعات المتطرفة خطئًا؛ لتحقيق أغراضهم السياسية، ولم يعتمدوا فى ذلك على منهج سليم عند فهمه، بل أخرجوا النص من سياقه السليم تبعا لأهواهم وآرائهم فى هذا الصدد، وهو ما يتناقض مع ما أجمع عليه فقهاء الأمة منذ عصور السلف الأولى، الذين وضعوا الأحكام الشرعية على مبدأ قياسى وإجماعى مع مراعاة المصالح المرسلة للعباد.

وفي ختام محاضرته، أدار الدكتور إبراهيم الهدهد، نقاشًا موسعًا مع الأئمة والدعاة الليبيين، وأجاب عن استفساراتهم وأسئلتهم، ناصحا إياهم بالقيام بدورهم الدعوي على أكمل وجه، من خلال التمسك بمنهج الأزهر الوسطي الرشيد، الذي ينأى عن الغلو والتطرف والتشديد، وأن ينقلوا المفاهيم الصحيحة التي تعلموها في هذه الدورة التدريبية لإخوانهم في ليبيا.

وفى نهاية  المحاضرة تسلم المتدربون الليبيون شهادة تقدير من مسئولي المنظمة تكريما لهم باجتيازهم دورتهم التدريبية.

 

مقالات ذات صلة