«زيدان»: المبعوث الأممي الجديد سيركز على إنجاح المسار العسكري «5+5»

أكد الباحث السياسي فرج زيدان، أنه لن نلاحظ تغييرًا كبيرًا بين استراتيجية المبعوث الدولي الجديد إلى ليبيا وبين «ويليامز وسلامة» للعديد من الأسباب.

وقال زيدان في مداخلة تلفزيونية عبر قناة «العربية الحدث»: “لا تملك الأطراف الليبية الآن البحث عن هذه المسألة التي باتت هي مسألة دولية للأسف، تختص بها الأمم المتحدة بالتنسيق مع بعض القوى الكبرى في هذا الملف”.

وأضاف “الليبيون الآن، ما لهم إلا أن يراقبوا أداء المبعوث الأممي الجديد، وأرى أنه لن نلحظ أي تغييرا جديدا في استراتيجيته عمن سبقه، لأن هناك مبادئ وضعت بعد الاتفاق عليها في مؤتمر برلين”.

وتابع “التركيز الآن على إنجاح المسار العسكري «5+5» واستكمال باقي بنوده فيما يتعلق بمسألة فتح الطريق الساحلي وإخراج القوات الأجنبية، التي تعمل تحت مظلة «أطقم التدريب»، إضافة إلى إخراج المرتزقة، الذين أصبحوا يشكلون خطرا على الأمن القومي الليبي، واستنزافا لمواردها”.

واستطرد “هذه الأمور هي التي سيضعها المبعوث الجديد؛ نصب أعينه، حيث إنها ليست بالسهلة وتحتاج إلى كفاح وعمل دؤوب، خاصة وأن المسألة الأمنية تشكل العقدة الأولى التي سيترتب عليها في حال حلحلتها باقي المسارات الأخرى”.

مقالات ذات صلة