فرنسا: على الليبيين الانخراط في الحل السياسي وإنهاء التدخل الأجنبي

رحبت فرنسا بافتتاح أعمال اللجنة الاستشارية المنبثقة عن منتدى الحوار السياسي الليبي.

وعبرت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان لها طالعته “الساعة 24″، عن أملها في أن يتحقق تقدم ملموس نحو تعيين سلطة تنفيذية انتقالية مسؤولة عن تنظيم الانتخابات المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر 2021.

وجدد البيان دعم فرنسا للحل السياسي في ليبيا، بحيث تستعيد البلاد سيادتها واستقرارها، وينتهي التدخل الأجنبي.

 ودعت فرنسا جميع الأطراف الليبية إلى الانخراط بشكل بناء في العملية السياسية التي تتم تحت رعاية الأمم المتحدة من خلال دعم الانتقال السياسي.

وكانت المبعوثة الأممية إلى ليبيا بالإنابة، ستيفاني ويليامز، قد أعلنت أن أعضاء اللجنة الاستشارية المنبثقة عن الحوار الليبي، توصلوا إلى توافق نهائي حول آلية اختيار السلطة التنفيذية الجديدة وتوزيع المناصب، هو ما قد يمهد لا نفراجة في المسار السياسي للأزمة الليبية.

وأوضحت ويليامز أن آلية اختيار السلطة التنفيذية التي تم التوافق بشأنها، سيصوت عليها أعضاء ملتقى الحوار السياسي، غدا الاثنين، بالاتصال الهاتفي وبطريقة سريّة، وحذّرت مما سمّتهم بـ”الفاسدين” الذين قد يحاولون عرقلة ما تم التوصل إليه من توافقات.

 

مقالات ذات صلة