اخبار مميزة

أعيان المرج: نحذر من الوضع المأساوي الذي أنزلقت إليه بنغازي

قال الشيخ مسعود عمر العرفي، عضو لجنة الـ “75” لملتقى الحوار السياسي، في بيان باسم أعيان وأسر شهداء المرج، اليوم الأحد، إنهم قدموا فلاذات أكبادهم في معركة تحرير بنغازي لتخليصها من الجماعات الإرهابية.
وأضاف “العرفي” في بيانهم حول الانتهاكات والمليشيات المشرعنة في مدينة بنغازي، أنه في الوقت الذي يستنكرون فيه بأشد العبارات في الوضع المأساوي الذي أنزلقت إليه مدينة بنغازي في الاغتيالات وضرب للنساء واقتحام للبيوت وانتهاك الأعراض لم يتوقف وما زالت المدينة تدفع الثمن كل يوم.
وتابع مسعود العرفي:”  المدينة تدفع الثمن وشاهدنا ما حدث لأحمد الكوافي والشيخ بريك اللواتي ومن اقتحام للبيوت مما لايدع مجالا للشك عن هذه الأفعال الإرهابية كانت ذات الأسلوب والإدارة”.
وأوضح:” نؤيد البيان الذي أصدرته قبيلة العواقير الأسبوع الماضي وندعمه بكل قوة ونؤيد دعمنا الكامل للمصالحة الوطنية بين الشعب الليبي، وندعو إلى عودة كل المهجرين وإطلاق السجناء باستثناء الذين ثبتت انتمائهم لجماعة داعش وثبت تورطهم في إراقة الدماء.
وأصدرت قبيلة العواقير، بيانا، الأربعاء الماضي، استنكرت فيه فقدان الأمن والأمان والاعتداء على النساء والعائلات في بنغازي من قبل بعض المجموعات التي وصفتهم بـ”خفافيش الظلام.
وقالت القبيلة، في بيانها، الذي ألقاه عدد من أبناء القبيلة:” نترجم على شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم من أجل إقامة دولة يسودها العدل والقانون، وفي هذا الوقت تقوم بعض الجهات بالترهيب وانتهاك الحرومات والاعتداء على النساء ودخول البيوت الآمنة والخطف والاعتقال خارج إطار القانون، فضلا عن وجود سجون سرية داخل بنغازي وانتشار الاختفاء القصري”.
وتابع بيان القبيلة:” ما قام به خفافيش الظلام من الاعتداء على العائلات الأمنة واستباحة أرزاق الناس مثلما حدث مع إحدى العائلات أمس، وما قام به الخارجين على القانون في وكالة السوسي من نهب وتخريب”.
واستطرد البيان:” إننا نستنكر هذه الخروقات والصبر قد نفذ، وكلامنا موجه لمن وراء هذه الجماعات، وكما ذكر وزير الداخلية بأن بنغازي ليس آمنة، قبيلة العواقير سيكون لها كلمتها خلال الأيام المقبلة”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى