برلماني مصري: القاهرة حريصة على عودة الدولة الليبية القوية

أشاد عضو مجلس الشيوخ المصري عبده أبو عايشة بتوجيهات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإرسال مساعدات طبية ودوائية إلى ليبيا، في إطار دعم وتضامن مصر مع الشعب الليبي في مختلف الظروف.

وقال أبو عايشة في تصريحات للصحافة المصرية، إن العلاقات بين مصر وليبيا متينة وتاريخية، لافتا إلى أن القاهرة لم تتأخر أبدًا في دعم ليبيا والوقوف بجوارها في محنتها.

وأضاف البرلماني المصري أن مساعدات القاهرة لليبيا، وبالخصوص لمناطق الجنوب، في مدينة سبها التي تعاني من تفشي فيروس كورونا تلبي حاجات إنسانية وعلاجية ملحة للشعب، كما أنها رسالة مباشرة بالتضامن الواسع معهم والتخفيف من معاناتهم.

وأشار إلى أن مصر استطاعت عبر رؤية واضحة وسياسة حكيمة، وبعدما أعلنت للعالم كله خطوطها الحمراء أن توقف عملية السيطرة، واستباحة المقدرات الليبية عبر غزو تركي ومليشياوي في العام الماضي، بحسب قوله.

وأكد أبو عايشة أن استقرار ليبيا جزء من استقرار مصر، الحريصة على اجتثاث الإرهاب، وعودة الدولة الوطنية القوية لطرابلس بعد 10 سنوات من الفوضى.

مقالات ذات صلة