اخبار مميزة

محلل سياسي: يمكن تجاوز العراقيل التشريعية للانتخابات من خلال الضغط الأمريكي

قال القانوني والمحلل السياسي الدكتور راقي المسماري، إن الأوروبيين خلال الفترة الماضية تركوا الأزمة الليبية في حالة فراغ نتيجة التسابق الإيطالي الفرنسي وخروج إنجلترا من الاتحاد الأوروبي، ما سهل مهمة تركيا في الدخول إلى ليبيا.
وأوضح المسماري في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، أن أمريكا تحت قيادة ترامب كانت “فوضوية” إلى حد كبير، خاصة في مسائل السياسة الخارجية وعلى رأسها الملف الليبي.
وأضاف القانوني الليبي أن أمريكا حاليا لها سياسات واضحة ومعلنة في عديد الملفات الدولية، وبينها الملف الليبي الذي وجدته في حالة فراغ دولي وتوجس وشك ناتجين عن حالة الاستقطاب الإقليمي الحاد، ما دفعها لمحاولة تعبئة هذا الفراغ من خلال ثلاثة تحركات.
وأشار المسماري إلى أن التحركات الأمريكية المقبلة في ليبيا، ستكون على ثلاثة محاور، إخراج الروس والأتراك، والقرب من كواليس الداخل الليبي، وفرض إجراء الانتخابات لتتمكن من الاستحواذ على السلطة القادمة.
وأكد المحلل السياسي جدية أمريكا في مسألة إجراء الانتخابات، متوقعًا أن تأتي الانتخابات بسلطة جديدة تكون مدينة للولايات المتحدة بالوصول إلى سدة الحكم.
ولفت المسماري إلى أنه رغم أن الأطراف الداخلية في ليبيا “مرعوبون”، فيما أطراف الخارج “صامتون”، إلا أن هناك ارتياحًا كبيرًا لدى الأطراف الإقليمية، خاصة مصر التي يحظى رئيسها عبدالفتاح السيسي بوضع خاص لدى البيت الأبيض.
وتوقع المحلل السياسي بعض العراقيل التشريعية التي تتعلق بسن القوانين اللازمة لإجراء العملية الانتخابية، إلا أنه أكد إمكانية تجاوزها عبر الضغط الأمريكي على أطراف السلطة الحالية والتمسك برئيس المفوضية الحالي، وحث ملتقى الحوار على إنجاز القاعدة الدستورية المطروحة أمام الملتقى حاليا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى