الضباط الأتراك يطلبون من الأمن الليبي مغادرة ساحة مطار معيتيقة بالتزامن مع وصول آكار

كشف مصدر أمني مسؤول في اتصال هاتفي مع صحيفة ” الساعة 24 ” عن تفاصيل زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي آكار إلى العاصمة طرابلس، قادماً من صقلية، والتي لم تخضع للتنسيق المسبق من قبل السلطات الأمنية الليبية في قاعدة معيتيقة.

وأكد ذات المصدر الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته لدواعٍ أمنية، أن الضباط الأتراك أبلغوا برج المراقبة وعددا من المسؤولين في المطار، بأن شخصية مهمة ستصل بعد ساعة إلى معيتيقة، وطالبوا بإخلاء وإبعاد كل القوة المسلحة المتواجدة بالقرب من القاعدة.

وأوضح ذات المصدر، أن عددا من القوات التركية انتشرت داخل قاعدة معيتيقة قبل هبوط طائرة وزير الدفاع خلوصي أكار، وقامت بتأمينه حتى خروجه وذهابه إلى مقر قيادة القوات التركية، التي وصفها بأنها تنتهك سيادة البلاد، وأنها عبارة عن احتلال، ولم تستأذن بالدخول والخروج.

وتواصلت صحيفة “الساعة 24” مع عدد من المسؤولين في حكومة الوحدة الوطنية، والذين نفى بعضهم علمهم المسبق بالزيارة، ورفض آخرون التعليق عليها.

مقالات ذات صلة