اخبار مميزةليبيا

صنع الله: ما نقدمه للمناطق المجاورة للمواقع النفطية «واجب أخلاقي»

التقى رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، رئيس المجلس الأعلى لقبيلة القبائل بمنطقة الزويتينة.

وقال بيان صادر عن المؤسسة: “ضم اللقاء عددا من أعيان المنطقة، وهم: العمدة الشيخ فتحي هلال بوهدمة، عمدة قبيلة القبائل، الشيخ جبريل سعيد منصور، وتوفيق بوعجيلة عبد السلام من أعيان القبيلة، محمد صالح مؤمن الطويل، نائب رئيس منسق الشباب بالمجلس، عبد القادر خالد، مسؤول القسم الإعلامي بالمجلس، وبحضور مدير إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية للنفط مختار عبد الدائم”.

وأضاف البيان “أبلغ العمدة أن أعيان وأبناء قبيلة القبائل لن يكونوا يومًا معرقلين لتدفق النفط الذي يمثل المصدر الأساسي لقوت الليبيين، منوها بأن أهالي الزويتينة يَودّون أن تُولي المؤسسة الوطنية للنفط المزيد من الاهتمام لهذه المنطقة التي تعاني العديد من المشاكل والمختنقات، ولم تنل القدر الكافي من تدخلات المؤسسة في برامج التنمية المستدامة وتحسين الخدمات على الرغم من احتضانها العديد من المواقع النفطية المهمة مثل ميناء الزويتينة النفطي”.

وتابع “أثنى صنع الله، على دور أهالي منطقة الزويتينة، وقبيلة القبائل، في المحافظة على المرافق والمنشآت النفطية داخل المنطقة ومنها ميناء الزويتينة النفطي، مشيرا إلى أن هذا يدل على الوطنية والشعور بالمسؤولية تجاه الوطن، كما أن المؤسسة الوطنية ملك كل الليبيين، وما تقدمه للمناطق المجاورة لعملياتها هو واجب أخلاقي تجاه هذه المناطق ويأتي ضمن إطار المسؤولية الاجتماعية”.

واستعرض صنع الله، أمام الحضور الخطوات التي اتخذتها إدارة التنمية المستدامة لصالح بلدية الزويتينة، ومنها اعتماد مشروع مد خط مياه وبناء خزان مياه علوي وخزان تجميع مما سيدعم الإمداد المائي، مضيفا “مستمرون في تقديم الدعم اللازم للمنطقة، وضرورة التنسيق والتواصل مع إدارة التنمية المستدامة بهذا الخصوص وبحث أي أوجه أخرى للتدخل على مقدار ما يُتاح من إمكانيات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى