اخبار مميزةليبيا

مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس: الانتخابات الحل الوحيد لإنهاء الفوضى بليبيا

قال الدكتور عبد الرحيم على رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس ولندن إن تصريحات رئيس مجلس النواب عقيلة صالح التى أعلن فيها أن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا ستتم في موعدها 24 ديسمبر القادم، من أهم التصريحات التي تعد بمثابة الحل الوحيد لتحقيق إرادة الشعب الليبي وإنهاء حالة الانقسام والفوضى للوصول بالبلاد إلى مرحلة الاستقرار.

وأضاف «على» فى بيان له اصدره اليوم، إن اجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الليبية هو البداية الحقيقية لاعادة الاستقرار داخل ليبيا واعادة بناء جميع المؤسسات الليبية.

مطالباً من جميع القوى السياسية الليبية الشرعية والشعب الليبى الشقيق الاصرار على تنفيذ خارطة الطريق الليبية والاتجاه نحو اعمار ليبيا مطالباً من جميع المجتمع الدولى بجميع منظماته وفى مقدمتها الامم المتحدة بمساندة ودعم الدولة الليبية الشقيقة لاجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية واستكمال بناء جميع المؤسسات الليبية.

كما طالب الدكتور عبد الرحيم على من المجتمع اتخاذ جميع الاجراءات التى تكفل خروج جميع القوات الاجنبية من داخل الاراضى الليبية ومنع جميع التدخلات الخارجية فى الشأن الليبي الداخلى.

وأعرب عن ثقته التامة فى حرص القوى السياسية الشرعية والشعب الليبى على تغليب المصالح العليا ليبيا لعودة الامن والاستقرار داخل جميع الاراضى والمدن الليبية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى