إذاعة فرنسا الدولية «آر إف إي»: إعلان وقف إطلاق النار بليبيا أربك حسابات تركيا

سلطت تقارير عالمية الضوء على غياب رد فعل تركيا عن وقف إطلاق النار في ليبيا والذي أعلن عنه البرلمان الليبي، وحكومة الوفاق المدعومة من النظام التركي.

ووفقا لإذاعة فرنسا الدولية “آر إف إي” تعد حرية التصرف بالنسبة لتركيا في الأراضي الليبية، بعد إعلان وقف إطلاق النار بالأمس، أمرا مثيرا للدهشة؛ نظرا لأن أنقرة متورطة في الصراع باعتبارها الداعم السياسي والعسكري الرئيسي لحكومة الوفاق.

وبدا أن إعلان وقف إطلاق النار أربك حسابات تركيا، بينما يدعو المراقبون إلى توخي الحذر قبل اتخاذ موقف من الاتفاق، في صفقة يعتقد البعض أن واشنطن هي التي توسطت لإخراجها.

وأشارت الإذاعة إلى مخاوف محتملة لدى تركيا من تأثير هذا الاتفاق على مصالحها شرق البحر المتوسط، حيث كانت تستخدم اتفاقها مع حكومة الوفاق للسيطرة على موارد الغاز في تلك المنطقة.

ورغم ذلك، تقول الإذاعة الفرنسية أنه من المرجح أن يدفع فشل الاتفاقات السابقة بين الطرفين تركيا إلى دعم هذا الإعلان الجديد بحذر.

مقالات ذات صلة