«الصغير»: «ستيفاني» مسؤولة عن مشاركة مجرمين مطلوبين للعدالة بـ«حوار تونس»

أكد حسن الصغير وكيل وزارة الخارجية الأسبق بالحكومة الليبية، أن هناك فضيحة أممية وقعت خلال الحوار الليبي بتونس، بدعوة مجرمين ومطلوبين للعدالة.

وقال الصغير في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “البعثة مسؤولة ومن خلفها مركز الحوار الانساني عن وصول راشين ومرتشين ومطلوبين للعدالة لملتقى الحوار في تونس”.

وأضاف “خطاب ستيفاني عن الديناصورات والكوميديا السوداء لا يخليها هي وبعثتها من المسؤولية القانونية والاخلاقية تجاه ما حدث وسيحدث”.

وتابع “منظمات المجتمع المدني الليبية مطالبة بالتحرك والتواصل مع البعثة للاطلاع على معايير وضوابط الاختيار لعضوية الحوار وكيف تسلل راشين ومرتشين ومطلوبين للعدالة لعضوية لجنة بهذه الأهمية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة