“بوديب” مهاجما البرلمان: إلى متى ستبقى التجاذبات من أجل كراسي عقيلة صالح

شن المحلل السياسي ناصر بوديب هجوما على البرلمان قائلا، إن الشارع ليس لدية ثقة بالبرلمان من مدة طويلة  وبالتالي هم يتشبثوا بمصالحهم الضيقة إلى أخر لحظة وممكن فى اللحظات الأخيرة إذا علموا أن لجنة 75 سوف تعطي الثقة بصلاحيات أو حكومة غير التي تقدمها للبرمان  ممكن أن  يستفيقوا، أو يكون لديهم شئ من الذكاء لتمرير الحكومة فهم يعلمون أن لجنة الـ 75 تنتظر هذه الفرصة”.

 

وتابع “بوديب” في فيديو رصدته “الساعة24″، لجنة الـ 75  حتى لو كان بها أعضاء من البرلمان فهم ينتظرون هذه الفرصة أن لا يعطي البرلمان الثقة ولا يمرر الحكومة، وتأتي لهم فهم اكتسبوا شرعية أكثر ، وهم من سيراقبون الحكومة بطبيعة الحال وهم من انتخبوا الدبيبة، لذا فتأشيرة  مرور هذه الحكومة اتخذت منها، والقاعدة الدستورية سوف تؤخذ من لجنة 75  أيضا ، أذن مجلس النواب سوف يُستبعد ولن يتبقى لهؤلاء  النواب البؤساء إلى مرتب  والذى  نتمنى أن يقطع عليهم حتى نعرف من هو وطني ومن لا.

واستطرد، اعطوا فرصة للحكومة على الأقل تؤسس للحكومة التي بعدها فالانتخابات 24 ديسمبر، ولكن إلى متى سنبقى التجاذبات، من أجل كراسي عقيلة صالح من جهة ومجموعة نيابية من جهة أخرى، وتابع، وحتى النواب الذين اتوا من طرابلس حسب معلوماتي، فنائبا عقيلة صالح الذين اتوا لطرابلس لم يأتوا من أجله بل من أجل أن أحدهم يريد أن يكون هو رئيسا للبرلمان القادم بعد تنحيته .

مقالات ذات صلة