«صوان»: نحتاج دعم إسبانيا وأوروبا ضماناً لإجراء الانتخابات في ديسمبر

التقى رئيس حزب العدالة والبناء – الذراع السياسية للإخوان المسلمين في ليبيا – محمد صوان، اليوم الاثنين، نائب السفير الإسباني لدى ليبيا خورخي ليثيرنثو، والقنصل الإسباني كارمين بوراخو، والوفد المرافق لهما، بمقر الحزب بالعاصمة طرابلس، بحضور مستشار رئيس الحزب صالح المسماري.

ورحب صوان في مستهل اللقاء بـ “ليثيرنثو” والوفد المرافق له، شاكرا الزيارة، ومثمنا الدور الإيجابي الذي لعبته إسبانيا في دعم المسار السياسي في ليبيا، مشيرا إلى ما حدث من تعاطي سلبي للمجتمع الدولي خلال العدوان على العاصمة، مؤكدا أن هناك إجماع دولي الآن على دعم الحل الديمقراطي في ليبيا، وفق قوله.

وأشاد “ليثيرنثو” خلال اللقاء بالدور الإيجابي الذي قام به الحزب طيلة السنوات الماضية، ومشاركته الفعالة في المحطات السياسية المختلفة للدفع باتجاه الوفاق والاستقرار، مشيرا إلى أن إسبانيا مرت بمسار مشابه وصعب في الماضي، ولكنها تحولت بفضل تضحيات الأحزاب إلى ما هي عليه الآن.

وقال صوان إن أولوية حكومة الوحدة الوطنية هي الاستعداد للانتخابات، ومعالجة عدد من المشاكل الأساسية التي يعاني منها المواطنون وعلى رأسها الكهرباء، مؤكدا على حاجة ليبيا لدعم إسبانيا والاتحاد الأوروبي لإنجاز الانتخابات في موعدها، خاصة مع انتهاء مدة الأجسام الحالية التي طال التمديد لها.

وفي ختام اللقاء، عبر الطرفان عن تطلعهما لاستمرار التواصل، مستبشرين بما تحقق في جلسات الحوار وما نتج عنها من تشكيل السلطة التنفيذية الجديدة والتوجه نحو إنهاء الانقسام، بحسب بيان صوان.

مقالات ذات صلة