اخبار مميزة

«حقوق الإنسان»: نحمل سلامة «السنوسي» لـ«الكبير» ونطالب بإنهاء ظاهرة الاختطاف

طالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية بالتدخل العاجل للإفراج الفوري عن الإعلامي أحمد السنوسي.
وحملت اللجنة، في بيان لها، مسؤولية سلامة الإعلامي المحتجز لمحافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، ولعناصر الحراسة الأمنية بالمصرف، كما تطالب اللجنة، بإنهاء ظاهرة الاختطافات والاعتقالات التعسفية.
وذكرت اللجنة، في بيان لها، أنها رصدت مؤسسة واقعة الإحتجاز القسري للإعلامي أحمد السنوسي ، من قبل عناصر الحراسة الأمنية بمصرف ليبيا المركزي بمدينة طرابلس صباح اليوم السبت.
وأضافت أن الواقعة جاءت بعد بث الإعلامي المحتجز فيديو مباشر يقول فيه أن المظاهرة التي كانت ستنطلق اليوم ضد محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير ، قد أُلغيت بسبب تهديدات بعض الأطراف وعدم وجود حماية وتأجيل المظاهرات إلى حين وجود حماية.
وقالت اللجنة «إنها تستنكر هذه الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ، وتعتبرها إعتداء على الحريات العامة والحياة المدنية وحق التظاهر السلمي ، وتعدي على حرية الرأي والتعبير التي يكفلها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية، والإعلان الدستوري المؤقت» .
مختتمة بيانها بالقول: «تنطالب السلطات الليبية المتمثلة في حكومة الوحدة الوطنية بالعمل الجدي على إحترام حرية الرأى التعبير و ضمان حق التعبير عن الرأي لكافة الآراء والتوجهات السياسية».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى